القائمة الرئيسية

الصفحات

حسب الأطباء: الـ"بيرة" تقوّي القلب وتحفزّ عمل الدماغ وتزيد من الذكاء !

رفيقة العديد في فصل الصيف.. من أكثر المشروبات استهلاكاً في تونس حسب جميع الدراسات، إنها البيرة على أنواعها.

هل فكّرتم يوماً بمنافع الجعة ؟ في المقابل، هل فكّرتم أيضاً بمفعولها العكسي حين يتخطى تناولك لها المعدِّل المقبول؟ في الأسطر الآتية، حقائق ودراسات قد يجهلها كثيرون من عشّاق البيرة.

واصل القراءة في الصفحة التالية لمعرفة المنفعة الأولى 

الـ"بيرة" تقلّل من خطر الاصابة بالسرطان !

توصلت دراسة برتغالية الى ان نقع اللحمة بالبيرة تزيل 70% من الخلايا المسرطنة المسماة Heterocyclic amines أو HCAs المنتجة عند عمليّة القلي. العلماء حمّلوا مسؤوليّة ذلك الى السكر الذي تحتويه البيرة والذي يمنع هذه الخلايا من التشكّل.
واصل القراءة في الصفحة التالية لمعرفة المنفعة الثانية 

الـ"بيرة" تطيل العمر !

فائدة مفاجئة، نعم. بحسب مراجعة وتحليل لمجموعة من 50 دراسة علميّة، قام بها المعهد الاميركي للزراعة (USDA) ثبت أن مستهلكي البيرة بنسب معتدلة يعيشون أطول من غيرهم. Usda قدرّ أيضاً أن شربها باعتدال يمنع 26000 حالة وفاة سنوياً نتيجة قدرته على منع الجلطات والأزمات القلبيّة وحتى الاصابة بداء السكري.
واصل القراءة في الصفحة التالية لمعرفة المنفعة الثالثة 

الـ"بيرة" تحفزّ عمل الدماغ وتزيد من الذكاء !

قنينة بيرة يومياً قادرة على ابعاد عنك خطر الاصابة بمرض الالزهايمر، وفق دراسة صدرت قبل اعوام قليلة. وقد وجدت هذه الدراسة التي اجريت على 11 الف شخص، أن مستهلكي البيرة بكميّة معتدلة اظهروا نسباً أقلّ بـ21% من سواهم في ما يتعلّق بصحّة عمل الدماغ. بالاضافة الى ذلك، اعتبر العلماء أن مستهلكي البيرة بدوا وكأنهم أصغر بـ18 شهراً في ما يتعلق بعمل دماغهم.
واصل القراءة في الصفحة التالية لمعرفة المنفعة الرابعة 

الـ"بيرة" تقوّي القلب !

عام 2011 أجري تحليل شامل لـ16 دراسة سابقة أجراها باحثون من المؤسسة الايطالية للبحوث والعلاج على 200 ألف شخص، توصل الى ان نسب الاصابة بأمراض القلب أقّل بـ31% عند الاشخاص الذي يشربون نصف زجاجة بيرة يومياً. في المقابل، ارتفعت النسب عند الاشخاص الذي لا يستهلكون البيرة، وفي الوقت نفسه عند الذين يستهلكون أكثر من الكميّة المشار اليها. أما جامعة هارفرد، فأكدت النتائج بدورها، واشارت في تقارير عدّة الى أن تناول البيرة بكميات معتدلة ومنطقيّة يخفضّ نسب الاصابة بأمراض قلبيّة ما بين 25 و40%، لما تلعبه من دور في خفض الكوليستيرول المضّر.
واصل القراءة في الصفحة التالية لمعرفة المنفعة الخامسة 

الـ"بيرة" تقوّي العظام !

تحتوي على نسبة عالية من مادة "السيليكون"، المرتبطة بصحّة العظام. وقد أشارت دراسة قامت بها الجامعة الاميركية Tufts ومراكز علميّة أخرى إلى أن الرجال والنساء الذين تقدموا في العمر ويشربون ما يعادل كوباً أو كوبي بيرة يومياً يتمتعون بعظام قويّة مقارنة بأبناء جيلهم. الا أن الدراسة نفسها توصلت الى ان ارتفاع عدد البيرة يومياً عن اثنتين له مفعول عكسي. أما عن انواع البيرة التي تحتوي على أعلى نسبة من "السيليكون"، فقد اشارت دراسة اجريت عام 2010 الى أن البيرة الخالية من الكحول والبيرة الـLight هي من أقلّ الأنواع احتواء لتلك المادة.
واصل القراءة في الصفحة التالية لمعرفة المنفعة السادسة 

الـ"بيرة" تقوّي القلب وتحفزّ عمل الدماغ وتزيد من الذكاء !

رفيقة العديد في فصل الصيف.. من أكثر المشروبات استهلاكاً في تونس حسب جميع الدراسات، إنها البيرة على أنواعها.

هل فكّرتم يوماً بمنافع الجعة ؟ في المقابل، هل فكّرتم أيضاً بمفعولها العكسي حين يتخطى تناولك لها المعدِّل المقبول؟ في الأسطر الآتية، حقائق ودراسات قد يجهلها كثيرون من عشّاق البيرة.
هل اعجبك الموضوع :

Commentaires